ندوة حول دور التشريع الإسلامي في محاربة الإرهاب في نواكشوط

نظمت الهيئة الوطنية للمحامين الموريتانين صباح الأربعاء ٣٠مارس ٢٠١٦ في نواكشوط بالتعاون مع الهيئة الاسلامية العالمية للمحامين ندوة فكرية بعنوان :"دور التشريع الإسلامي في محاربة الأرهاب والتطرف".

 

وتأتي الندوة بمناسبة زيارة وفد من الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين لموريتانيا برئاسة أمينها العام الدكتور خالد الطويان وعضوية الدكتور الهادي شلوف عضو المحكمة الجنائية الدولية سابقا حيث شهدت الندوة العديد من المحاور العلمية حول ظاهرة الإرهاب والتطرف من منظور التشريع الإسلامي بالإضافة إلى مداخلات لعديد من الأكادميين والمحامين .

 

 

وافتتح الندوة بحضور رئيس المحكمة العليا والمدعي العام لدى المحكمة العليا والمفتش العام لوزارة العدل والأمين العام لنادي القضاة وشخصيات أخرى .

وقد تطرق الأمين العام للهيئة الوطنية للمحامين الموريتانين الدكتور الشيخ ولد حندي في كلمته بافتتاح الندوة :" إن التشريع الأسلامي يأخذ في اهتمامه العميق محاربة الإرهاب والتطرف بالإضافة إلى الوقاية منها ، مستشهداً ببعض أيات القرأن الكريم والحديث الشريف التي تدل على أن الإسلام يهتم بإحترام الإنسان منذ ولادته حتى مراحل حياته مؤكداً أن الشرع يحفظ للكل كرامتهم وحريتهم وأمنهم ".

من جانبه أكد الأمين العام لوزارة العدل الموريتانيه الدكتور محمد الأمين ولد سيدي أثناء الافتتاح الرسمي للندوة :" إن ظاهرة الأرهاب غريبة على المجتمع الأسلامي ، معيدا ظهورها إلى أسباب الأفكار الخارجة عن الشريعة الإسلامية ، والتي تسفك الدماء وتقتل الإنسان بغير الحق ، وما يعتبره المنهج الإسلامي القويم جرما بيناً " مشيراً إلى أن " موريتانيا مجتمعا وسلطة لهما قناعة راسخة بأن الإسلام يرفض جميع هذه المسلكيات بل وتدعو إلى التوسط لأن الأمة الإسلامية أمة الوسطية " على حد تعبيره .

رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة