الباب الأول: المصطلحات – التعريف والمقرالمادة الأولى:   المصطلحات:يقصد بالتعبيرات الواردة في هذا النظام ، المعاني الموضحة قرين كل منها وهي :الهيئة : الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين.الجمعية العمومية : الجمعية العمومية الهيئة الإسلامية العالمية للمحامينمجلس الإدارة : مجلس إدارة الهيئة الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين.اللجنة التنفيذية : اللجنة التنفيذية في الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين  الرئيس : رئيس مجلس إدارة الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين.الأمين العام : الأمين العام للهيئة الإسلامية العالمية للمحامين.المادة الثانية (التعريف) :الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين،  لها شخصية اعتبارية مستقلة، وهدفها الأساس التصدي بالطرق المشروعة لأي ضرر يلحق بالإسلام والمسلمين.المادة الثالثة (المقر) :مقر الهيئة الرئيس مدينة الرياض، ولها أن تفتح فروعاً في المملكة العربية السعودية أو خارجها بناء على موافقة مجلس إدارتها.الباب الثانيالأهداف والوسائلالمادة الرابعة (الأهداف):تهدف الهيئة الإسلامية العالمية للمحامين إلى:    إبراز محاسن الشريعة الإسلامية، وأهمية اعتبارها مصدراً للقوانين والأنظمة .    الدفاع عن الإسلام ومقدساته وقضاياه من خلال تعزيز جهود المحامين المسلمين وبذل ما يستدعي ذلك قانونياً.    تعزيز التعاون بين المحامين المسلمين وتنسيق جهودهم وأعمالهم الرامية إلى تحقيق أهداف الهيئة في ظل سيادة الدول التي يوجدون فيها .    تعميق روح التعاون والحوار مع الهيئات والمنظمات الحقوقية العالمية من أجل ترسيخ قيم العدالة الإنسانية في العالم، والعمل المشترك في كل ما يتصل بذلك.    تنمية مهارات المحامين المسلمين في مجال الأنظمة والقوانين والمحاماة،…
يتكون الهيكل التنظيمي للهيئة من :1- الجمعية العمومية.2- مجلس الإدارة.3- اللجنة التنفيذية.4- الأمانة العامة.
1- إنشاء مركز للتحكيم الدولي .2- إعداد الدراسات والبحوث العلمية والتطبيقية في مجال الدراسات القانونية والشرعية.3- عقد اللقاءات والندوات والمؤتمرات والدورات المتخصصة في مجال القوانين والأنظمة للمحامين المسلمين .4- تقديم الاستشارات الشرعية والقانونية والنظامية للجهات والمنظمات الأهلية والحكومية و لكل من يطلبها بما لا يتعارض مع أهداف الهيئة.5- المشاركة في المؤتمرات واللقاءات الإقليمية والدولية.6- إنشاء مركز معلومات وموقع الكتروني ومكتبة خاصة بالمحاماة والبحوث القانونية والشرعية.7- القيام بالمرافعات والاستشارات القانونية في كل ما من شأنه تحقيق أهداف الهيئة .8- تبادل المعلومات المتعلقة بالمحاماة والأنظمة مع المتخصصين في الدول الإسلامية وغيرها وذلك للرقي بالمهنة وهدفها السامي.9- إنشاء المراكز والمؤسسات القانونية التي تساعد على تحقيق أهداف الهيئة ، كمراكز التحكيم ومعاهد التدريب القانوني وغيرها .
1- إبراز محاسن الشريعة الإسلامية ، وأهمية اعتبارها مصدراً للقوانين والأنظمة .2- الدفاع عن الإسلام ومقدساته وقضاياه من خلال تعزيز جهود المحامين المسلمين وبذل ما يستدعي ذلك قانونياً.3- تعزيز التعاون بين المحامين المسلمين وتنسيق جهودهم وأعمالهم الرامية إلى تحقيق أهداف الهيئة في ظل سيادة الدول التي يوجدون فيها .4- تعميق روح التعاون والحوار مع الهيئات والمنظمات الحقوقية العالمية من أجل ترسيخ قيم العدالة الإنسانية في العالم ، والعمل المشترك في كل ما يتصل بذلك.5- تنمية مهارات المحامين المسلمين في مجال الأنظمة والقوانين والمحاماة ، والمستجدات القضائية والتحكيم .6- تأصيل التحكيم والوسائل السلمية غير القضائية لفض المنازعات ودعم المحامين والقانونيين المسلمين لتبؤ المكانة اللائقة في المنظمات الدولية المتخصصة بما لا يتعارض مع أحكام الشريعة الإسلامية .
1. الاستجابة لتوصية مؤتمر مكة المكرمة السابع بإنشاء هيئة استشارية من المتخصصين في القوانين والأنظمة العالمية ،  مهمتها المتابعة القانونية للإساءات، والتعرف على الوسائل القانونية لمنعها، بما فيها رفع دعاوى قضائية على كل من يسيء إلى الدين الإسلامي وذلك أمام المحاكم المختصّة في بلد المسيء، وكذلك أمام المحاكم الدولية)2. النمو المتسارع للمؤسسات المالية الإسلامية ، وتزايد الإقبال على الاستثمار فيها مما أوجد حاجة ملحة لتقديم الدعم والعون لها فيما يتعلق بالجانب الحقوقي والقانوني ؛ لأن عدم إدراك طبيعة عمل المؤسسات المالية الإسلامية التي تستند في تعاملاتها إلى الشريعة الإسلامية ساهم في نشأة بعض النزاعات والخلافات القانونية .3. اتساع حجم التعاملات التجارية بين دول العالم والاتجاه العالمي إلى النظام الرأسمالي والعولمة مما أوجد حاجة ملحة لتوحيد جهود المحامين وفقهاء التنظيم المسلمين إلى إبراز معالم التشريع الإسلامي وتقديمه كتشريع يستفاد منه في مختلف التعاملات والأنشطة العالمية .4. الاختلاف الكبير بين التشريعات والقوانين للدول الإسلامية مما يؤدي إلى صعوبة التعامل المشترك في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية ، وإيجاد كيان يجمع المحامين والمتخصصين في مجال التشريع في الدول الإسلامية يساهم في التقارب وإيجاد قنوات مشتركة بين هذه الدول .5. إيجاد مرجعية إسلامية و مركز معلومات للمحامين المسلمين تنظم المسيرة المستقبلية للمؤسسات الإسلامية العالمية ، وسيوفر ذلك بيئة مثالية لتعريف المؤسسات المالية والمصارف العالمية بالمخزون…
الصفحة 1 من 2